الأحد، 22 جوان، 2008

إذا عطاك العاطي زيد بلوقي و رد بالك تراتي


العاطي الواطي عامل مجهود هالنهارين, قاللك إني رأيت مدوناتا قد أينعت قد حان حشها
أما المدونين جاوبوه بكل ثقة: إلي ما يقتلش, يسمن
تبع المقص حتى لباب الدار
قص مدونة يجيوك زوز, قص بروكسي نجيبو ميا
هاذوما علامات اليأس من إمكانية التفوق على الكلمة و أحنا كلمتنا باش نقولوها

العاطي ياسر ديموقراطي
حقير و مسطك و واطي
حتى فالخدمة إعتباطي
أما عنا رصيد إحتياطي

سكر الباب ندخلو مالشباك
بكلمتنا ناوين على خلاك
رد بالك مالمدون إذا جاك
باش يردلك وجهك في قفاك



ليست هناك تعليقات: