الاثنين، 30 جوان، 2008

حوارمع بوجلم الصنصار

بوجلم الصنصار له باع وذراع في مجال استعمال المقص . يعرفه الكثيرون منذ أيام البلاكة الزرقاء في أنتان 2 حين كان يستطيع بزر واحد أن يحرم الشعب التونسي كله لقطة حميمية بين عشيقين يتضح فيما بعد أنها لقطة بريئة وأنها أساسية لفهم نهاية الفيلم . بوجلم الصنصار أصبح منذ انتشار المدونات على الأنترنات خبيرا يشهد له بالكفاءة في استعمال تكنولوجيات الـ404 وما شابهها . في هذا الحوار يفتح لنا المجال لسبر أغوار هذه المهنة ...

أولا سي بوجلم ، لو تقدم لمحة عن مهنتك ؟
الحقيقة مهمتي سهلة لمن يراقبها من بعيد : أنا مسؤول عن استعمال الـ404 في كل الفضاء الإفتراضي من مواقع رسمية وشخصية ومدونات ومظاهرات افتراضية وهو ما يمثل مجالا شاسعا ولا متناهيا من صفحات الواب . أتصفح يوميا آلاف بل ملايين المواقع مستعينا ببرمجيات خاصة تستشعر الكلمات المفاتيح وعند العثور على مواقع تجتمع فيها مواصفات الصنصرة نسلط عليها أسلحتنا الفتاكة حتى نقي الناس شرها .

تقصد الناس داخل البلاد التونسية ... إذ لا يخفاك سي بوجلم أن سلطة الـ404 لا تستطيع التدخل خارج نطاق الحواسيب المربوطة بمزودي الخدمة التونسيين...
صحيح . وأنا أغتنم هذه الفرصة لأنادي من موقعي هذا كل الزملاء في العالم إلى الإصطفاف في صف واحد وإلى تسليط الـ404 على المواقع التي تجتمع فيها المواصفات أيا كان مزود الخدمة . على كل بوجلم في هذا العالم أن يعي أن مسؤوليتنا واحدة وأننا في مواجهة مشكل واحد وإن تعددت مظاهره . حين أسلط 404 على مدونة تونسية ، لماذا لا يفعل زميلي الفرنسي أو الإنقليزي الشيء ذاته ؟

ربما لأنه لا يوجد في تلك البلدان مقص ؟
ليس من بلاد في العالم لا تعيش دون مقصات . هنالك مقصات تراها وأخرى خفية . لعلمك فالمهنة التي أمارسها قديمة قدم الإنسان ذاته !

طيب ، لو تحدثنا عن آفاق هذه المهنة في بلادنا ؟ ألا ترى معي أننا نعيش في زمن صارت فيه الرقابة بلا معنى ؟
مستقبل الرقابة مستقبل زاهر ، وإن خسرنا معركة التلفاز بسبب القنوات الفضائية الإباحية فلدينا معارك أخرى نخوضها بنفس الإيمان ونفس العزيمة . مهمتنا في صالح المواطن قبل كل الشيء وبلدان عديدة تنتهج النهج ذاته .

ومستقبل التدوين ؟
التدوين في تدني مستمر... من غير المعقول أن يتشدق المدونون بالعولمة ثم يجعلون من السياسة الداخلية موضوعهم المفضل . لماذا لا يكتبون عن شيء آخر ؟ كرة القدم ، الإنحباس الحراري ، حقوق الإنسان في جيبوتي ... أليست كل هذه مواضيع جديرة بالإهتمام بالنسبة إلى مدون يدعي العالمية ؟ ثم إنه في البلدان المتقدمة يتحدث المدونون عن حياتهم الخاصة أو أنهم ينشرون صورا ومواضيع عن مشاهير الغناء والسينما ، لماذا لا يقتدي المدونون التونسيون بهم ؟ يدونون بوجوه مكشوفة ولا يتخفون وراء أسماء مستعارة فلماذا لا نقلدهم في هذا أيضا ؟ أنا لا أفرح عندما أرى المزيد من المدونات التي تعرض نفسها للرقابة . إذا كان هناك هذا الكم الهائل من المدونات تتم صنصرته فمعنى ذلك أن العديد من مواطنينا لم يفهموا بعد أصول الكتابة والنشر للعموم . في بلادنا لدينا تقاليد وأصول في مجال التعبير وموش سود وجهك ولي فحام . تونس 7 والإذاعات الوطنية تقدم المثال على كيفية تقديم إعلام متقدم وقد بلغت الصحافة المكتوبة مستوى مرموقا أيضا إثر مجهودات كبيرة قمت بها شخصيا . أما عن المدونات فأظن أن أغلبها ستفهم قواعد اللعبة ولن تعرض نفسها بعد اليوم إلى الصنصرة . يحتاج ذلك إلى سهر دائم وإلى عمل دؤوب لكني لن أمل من ذلك فتلك مهمتي .

هل سنرى يوما مدونة لبوجلم الصنصار ؟
أرفض أن تكون لي مدونة لأن المدونات تهريج

إذا كانت المدونات تهريجا فلماذا تتعب نفسك باستعمال المقص معها ؟
الحقيقة أن التهريج الذي تمارسه المدونات هو تهريج مخطر على صحة المجتمع . المدونات تزعم نقل الأخبار وقول الحقيقة في حين أن الأطراف المخولة تقوم بذلك على أقوم وجه . تصور البلبلة التي يمكن أن تحدث في عقل المواطن البسيط عندما يقرأ المدونات التونسية التي تتحدث عن أحداث شغب مزعومة ، ماذا سيكون موقفه ؟ هل يصدق مدونة فلان أم فلتان أم يصدق تونس إفريقيا للأنباء ؟ نحن نحمي المواطن ونعينه على تصديق مصادر خبر صحيحة وموثوق منها . نحن لا نريد أن يضيع المواطن وقته الثمين في التأكد من صحة أخبار غير موثوق في صحتها في حين لدينا صحفيون محترفون يقومون بذلك العمل بدلا عنه .

عن أي صحفيين تتحدث سي بوجلم ؟ صحفيي الصحف الصفراء والعناوين المثيرة وصور هيفاء وهبي ؟ أهذه الصحافة التي تشير إليها ؟
لقد وصلت الصحافة في تونس إلى مستوى ناضج ومقبول بالمقاييس العالمية . وقد توصلنا إلى ذلك بعد سنوات مضنية من العمل والجهد وقد سهرت شخصيا على ذلك رفقة ثلة من الجلمات والمقصات . حرصنا أولا على أن يكون في كل صحيفة مقص ذو مهنية وحرفية عالية ثم طبقنا سياسة دمقرطة المقص وذلك عبر رفع شعار "مقص لكل صحفي" . اليوم لا نتدخل كثيرا في عمل أهل الصحافة المكتوبة لأنهم واعون بحجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم ولأن لهم مقصات من النوع الممتاز . التدوين رجوع إلى الخلف . التدوين عندما يستعمل لعدم هدفه الأصلي يصبح خطرا وأداة للتراجع عن المكتسبات .

وما هو حسب رأيك الهدف الأصلي للتدوين ؟
التدوين مهمته الأساسية هي إظهار أننا بلد متحضر يمتلك أحدث التكنولوجيات وينخرط مواطنوه في مسيرة الحداثة العالمية . هدفنا هو الوصول إلى أكبر عدد ممكن من المدونات حتى نثبت للعالم أنه ليس هنالك هوة رقمية في بلدنا . أما المواضيع التي يحبذ تناولها فبطبيعة الحال كل شيء مباح... إلا...

إلا ماذا سي بوجلم ؟
إلا الثلب والقذف والقدح في النظام العام والتعرض لأعراض الناس

سي بوجلم ، المدونات التي ضربها الجلم ليست بالضرورة مدونات تثلب النظام العام أو تنشر أخبار زائفة عن الشخصيات العامة ...
أنا أقوم بمهمة في إطار عملي ولي مقاييس دقيقة أعتمد عليها لمعرفة المدونات التي يجب حجبها وليس من مشمولاتي أن أكشف لك عن هذه المقاييس .

على فرض أن هنالك مدونات خارجة عن القانون ، لماذا لا تتم تتبع أصحابها عدليا عوضا عن سياسة تكميم الأفواه ؟
هذا سؤال يتجاوز اختصاصي ، مهمتي حجب المدونات التي تتجاوز الخطوط الحمراء حسب معايير دقيقة جدا أما الباقي فلا دخل لي به .

نشكرك سي بوجلم على رحابة صدرك ، ونعدك أن ننشر الحوار كاملا لأننا لا نؤمن بسياسة المقص...
شكرا لكم أيضا وربي يهديكم . أتو تمشيو وتقولو فللخر سي بوجلم عندو الحق .


تو نشوفو . من يضحك أخيرا يضحك كثيرا سي بوجلم . في النهاية ممكن صورة تذكارية ؟

بكل تأكيد


صورة نادرة لبوجلم

ليست هناك تعليقات: