السبت، 5 جويلية، 2008

La censure des blogs en Tunisie. Reportage par Canal du Dialogue Tunisien (éd. 63 du 22 juillet 2007)




هناك 9 تعليقات:

Tarek طارق يقول...

كنت علقت سابقا على التقرير هذاية...
http://tareknightlife.blogspot.com/2007/10/1.html

فمة حاجة لتحيين تقارير من النوع هذا

wa7da masrya يقول...

a very intresting reportage

Sofiene Chourabi يقول...

طارق: نحترم تعليقك اللي جا في مدونتك. اما يلزمك تتعلم تحترم الآخرين. ما جاء حتى واحد ضرب على ايديك قلك هبط ها التقرير التلفزي عندك

Tarek طارق يقول...

شورابي... النقاش هو في الأصل مش متاع "واحد جا ضربني على يدي بش نحط التقرير في مدونتي"... هذا برنامج تعمل على التدوين حسب رايي و حسب رأي كثير من المدونين بطريقة "أبوية" يعني من موقع متاع ناس هي إلي فاهمة و الأهم تصدر في أحكام تعميمية حول ظاهرة التدوين.. و أنا بوصفي مدون و خاصة مشارك في مبادرة 1 جويلية (إلي التقرير تعمل في ظروفها) عملت تعليق على التقرير...

توة إنت حطيتو في المدونة الجماعية هذية و أنا ذكرت بالتعليق متاعي... هل يعني هذا أني مانيش محترم رايك و من ثمة رأي التقرير كيف نذكر بالنقد متاعي... و أدعو لمراجعتو؟! إحترام الرأي الآخر ما يعنيش أنك تسكت و ما تبديش رايك...

المهم توة هو: هل مازلت تعتقد أنو التقرير هذا متاع قناة الحوار التونسي يعكس فعلا واقع التدوين إلي كان ينقل فيه وقتها؟ يكون فعلا دليل أننا نحترمو بعضنا كان تحاول تدخل في صلب الموضوع و نتجنبو النقاشات الشكلية

Sofiene Chourabi يقول...

طارق: باش الأمور تكون واضحة. قبل ما يتعمل التقرير انا شخصيا اتصلت بما لا يقل عن 100 مدون تونسي باش يشاركو بأي شكل من أشكال المشاركة اللي تريحو في البرنامج. ما جاوبني حتى واحد. وانتي اعمل طلة على المدونة متعك أتو تقرى في بقعة من البقايع دعوة للمشاركة في ها البرنامج.
اللي عندو تحفظ على القناة المذكورة هاذيكا مشكلتو، أما باش يحتجو على شبيه هاذاكا شارك، والا شبيه قال هكاكة. ماهوش معقول.
هذا من جهة، أما من جهة أخرى نذكر بأحد تعليقات سامي بن غربية، أنو حقل التدوين لا يمكن ضبطه أو وضع حد له من طرف أي كان. فمن حق المعارض للسلطة القائمة أن يروج لطروحاته في المدون متاعو و خارجها. كما أنوه من حق اللي عندو مشكلة مع الناس الكل انو ينقدهم الكل على بعضهم. اما حتى واحد لا ينجم يحتكر عالم المدونات التونسية اللي هي فضاء رحب مزاللها عمل كبير باش تزيد تنتشر

Tarek طارق يقول...

باهي كيف دخلنا اناقشو في صلب الموضوع... أنا عملت التعليق هذاكة بناء على تاريخ التقرير متاع الحوار التونسي (يعني 19 جويلية 2007)... و توة هاني بش نعاود نحط بعض النقاط إلي كنت قلت البعض منها قبل...

أولا مانتذكرش أنو أي شخص (بما فيهم إنت) خلى تعليق في مدونتي في علاقة بالموضوع هذاية (و توة مازلت كيف عاودت ثبتت خاصة في تدوينات أشهر جوان و جويلية 2007 و ما فمة شي)...

ثانيا، حتى في حالة أنك أرسلت دعوات للمدونين و ماجا حد فإنو هذا ما يبررش تناول الفضاء المدوناتي وقتها بطريقة أنو متصحر سياسيا و مواطنيا... كان يمكن الاطلاع على محتوى المدونات (حتى فرضا عيطت للمدونين و ماجاك حد) و نقل الآراء إلي فيها من دون أفكار مسبقة... خاصة أنو التقرير كان متزامن مع زوز تدوينات جماعية (1 جوان و 1 جويلية) تركز هيها النقاش السياسي و المواطني بشكل عام

ثالثا، لا يا سيدي من "المعقول" نقد طريقة إنتاج أي عمل صحفي بما في ذلك برنامج تلفزي... هذاكة شنوة معناها بالمناسبة صحافة المواطنة... النقد لهنا ما يتعلقش بالانتقائية في اختيار أشخاص لكن بالإنقتائية في إختيار أشخاص عندهم نفس الرؤية... بمحتوى إلي قالوه الأشخاص هذومكة و إلي كان منسجم و زيد ما كانش يعبر على قطاعات واسعة برشة من الفضاء المدوناتي التونسي

رابعا، أنا يظهرلي المشكل إلي صار هو أنو كان فمة نوع من القطيعة بين ناس ناشطة سياسيا في الانترنت بشكل عام و أحيانا في بعض المدونات غير البارزة (إلي تم تشريك البعض منهم فقط في البرنامج هذاكة و هذاكة علاش نتصور أنو سامي مثلا و غيرو من فريق نواة إلي عندهم مدونات معروفة ماكانوش زادة فرحانين بالبرنامج)... و بين غالبية عظمى من الفضاء المدوناتي... و أنو القطيعة هذية نتج عليها قلة معرفة و أو كسل في رغبة المعرفة... الشي إلي أنتج برنامج مش ماسك بمعطيات كثيرة...

Tarek طارق يقول...

بش تبدى لومور واضحة أكثر... خليني زادة نذكر لهنا بشكل خاص بالفقرة إلي تعرضت فيها للكلام إلي قلتو إنت في البرنامج هذاكة...

(...)
أمر الآن للتعليق الذي أثار انتباهي و هو لمدون آخر (اسمه "الشورابي") و الذي اختارت قناة الحوار أخذ رأيه في المدونات التونسية و خاصة في يوم 1 جويلية.... حيث رأى أن هذا اليوم كان هناك مشكل في "التنسيق" و كان من المحبط أنه لم يقدم من الأدلة على ذلك سوى أنها لم تشمل مدونة سائق سيارة أجرة (لوواج من قابس)... كما خلص الى أنه لا توجد "حركة تدوينية" في تونس. معتبرا أن المدونات التونسية (هكذا في العام) لا تهتم بالشأن العام بل تهتم فقط بالشعر و الأدب.. ما لفت إنتباهي هنا أن هذا المدون لم يتطرق الى المشاركة الواسعة التي تمت بين المدونات التونسية في هذا اليوم ("حرية التعبير" في 1 جويلية و هو بالتأكيد ليس خاص لا بالأدب و لا بالشعر) و لا غيره (مثل يوم المغرب الكبير في 1 جوان)... و لا أدري هنا ما محل الحديث عن "قلة التنسيق" في الوقت الذي تمت فيه الدعوة لهذا اليوم على مدى ثلاثة أسابيع على منابر المدونات الموجودة على قائمة "تن-بلوقس" و هي القائمة التي تضم غالبية المدونات التونسية.... هل كان المطلوب القيام بـ"التنسيق" من خلال أطراف سياسية محددة حتى يمكن اعتباره "تسيقا جيدا"؟.... ثم ما ذا يعني الحديث عن "حركة تدوينية"؟ هل يعني ذلك "حركة" سياسية مونوليثية تتتصرف كأنها حزب افتراضي؟ في هذه الحالة فعلا لا توجد "حركة تدوينية" تونسية.... إن التقليل من الأيام التدوينية تحت عنوان "عدم وجود حركة تدوينية" و عدم اهتمام المدونات بالشأن العام (في الوقت الذي يعرف قائل هذا الكلام بتنظيم يومين من أجل المغرب الكبير و من أجل حرية التعبير) يشير الى تقييم سياسوي للمدونات التونسية غير مرتاح لاستقلاليتها..
(...)

Sofiene Chourabi يقول...

برى هاني نوسع في بالي ونزيد نفسرلك. كلمة حركة مدونين كلمة كبيرة ياسر. عندنا مدونين متسيين وآخرين ماهمش متسيسيين. ثمة عباد تكبت آساميها وتتحل مسؤوليتها في اللي تكتب فيه وآخرين يخافو. كل واحد عندو عندو نظره الخاصة بيه.
هذاك علاش حتى واحد مهما كان عندو الحق باش ينطق باسم المدونين التونسيين أو يحسب روحو يعبر عليهم الكل.
أما بخصوص مدونات بارزة وأخرى ما هيش بارزة، فهو مش انتي ولا غيرك ينجم يحكم على أناهي منها اللي عندها اقبال أكثر من غيرها لأنك وبسبب بسيط معني بالموضوع بما أنو عندك مدونة. ةاللي يحكو هما في العادة الخبراء المراقبين أو رجال الاعلام المهتمين بها الشأن اهتماما دقيقا.
أنا قلت عامتها أنو قلة من المدونات اللي تحكي في الشأن العام. ما كذبتش وما جبت شيء من عندي. تنجم تعمل مقارنة بسيطة في اللي يكتبو فيه المصريين واللي نكتبو فيه احنا من حيث الكم ومن حيث المحتوى أتو ترى الفرق.
وحاجة أخرى بالنسبة للتنسيق، يلزم تعرف وانتي على ما يبدو "عرّيف" بالمدونات اللي ما هيش المدونات التونسية الكل موجودة على تن بلوغس. وبالتالي مش الناس الكل بالضرورة وصلتها المعلومة

Tarek طارق يقول...

باهي زايد تضييع وقت... إنت قلت الكلام هذا في وقت تعملو زوز أيام تدوينية ما أشرتلهمش و تحدثت في العام (نأكد في العام) حول أنو المدونات ماتهتمش في الشأن العام...

يا و الله أحوال: "توسع في بالك" و "تفسرلي"... تحكي بجدك؟! إنت "توسع في بالك" معايا أنا؟؟!

هذية مدونة جماعية و إنت عضو معايا فيها.. مدونة عندها أهداف محددة و هذاكة علاش مش لازم نجاوبك بالطريقة إلي مستانس نجاوب بيها في الحالات هذية...