الجمعة، 4 جويلية، 2008

مدونون تونسيون يفتتحون حملة من اجل حرية التعبير ورفض سياسة حجب المواقع والمدونات

محمد العيادي *

انخرط الكثير من المدونين التونسيين في الحملة من اجل فرض حرية التعبير ومواجهة سياسة حجب المواقع والمدونات التي انطلقت يوم 1 جويلية 2008 وتواصل صداها إلى حد هذا اليوم وقد عبر كل مدون عن انخراطه في هذه الحملة بطريقته وأسلوبه. بعض المدونات التجأت إلى الصور الكاريكاتورية مثل مدونة حوار تونس (debatunisie ) آو مدونة سليم (carpediem-slim ) مثلا مدونة سليم أدرجت رسم كاريكاتوري معبر جدا من خلال رسم به مجموعة من الدوائر ذات شكل حلزوني تزداد ضيقا نحو الداخل والمواطن المسكين موجود في قلب هذه الدوائر .

بعض المدونات الأخرى تعاملت مع هذا الحدث بإدراج الأشعار مثل مدونة الناقد ومدونة خطى تائهة (Pasperdus ) الذين أدرجا قصائد رائعة ومعبرة للغاية للشاعر احمد مطر مثل قصيدة "ناقص الأوصاف " أو قصيدة " في جنازة حسون " فيما أدرجت بعض المدونات الأخرى قصائد لآدم فتحي ونزار قباني . بينما التجأت مدونات أخرى إلى معالجة هذا الحدث بمواقف هزلية وروح ساخرة مثل مدونة هناني حيث تذكر أنها أفاقت صبيحة 1جويلية على ضجيج مضخم صوت ينادي " اليوم هو يوم الحرية ويوم حرية التعبير وتفريغ القلوب " .

مدونة شوفلي حل كتبت نصا بالفرنسية تحت عنوان "حرية التعبير إنها الأكسجين بدونها نختنق " وأرفقت هذا النص بصورة وأغنية بالفرنسية فيما اختارت مدونة كوشلاف (kochlef ) كتابة نص بالفرنسة مرفق بأغنية بالانكليزية إضافة إلى بيت شعر بالدارجة " هز الكنتولة يا علي يا أبو السواعد البناية ** مهما طوال السلوم الدرجات ليها نهاية " بينما فضل مدونون آخرون اللهجة الدارجة للتعبير عن انخراطهم في هذه الحملة مثل مدونة تراب بوي (trapboy ) ومدونة قيصر ومدونة حركة المقاومة الافتراضية حماس .

وبمناسبة 1 جويلية أيضا انشات مجموعة من المدونين مدونة جماعية سميت مدونة ضد الحجب في تونس من أهم المشاركين فيها نذكر طارق الكحلاوي صاحب مدونة أفكار ليلية ومصعب بن رحومة وسفيان الشورابي وأبو النديم صاحب مدونة الناقد . إجمالا انخرط عدد كبير من المدونين التونسيين في هذه الحملة ومن المبكر البحث في نتائج هذه الحملة وانعكاساتها لكننا يمكن أن نلاحظ أن هذه الحملة سعت إلى تحريك المدونين نحو قضية حرية التعبير وقد أنجزت مهمتها بسلام.

والى يوم تدويني مشترك آخر لا تتهاونوا أيها المدونون التونسيون في الكتابة عن كل شيء لأنكم ضمير هذا الشعب وذاكرته الحية وتذكروا ما جاء في مدونة أفكار خاطئة (ترجمة مخففة) (idees-betes ) "ندون ندون ويحيا الوطن "

*مدون تونسي


هناك 3 تعليقات:

WALLADA يقول...

حتى تكون عادلا كان من المفروض أن تذكر كلّ الذين كتبوا ضمن الحملة دون استثناء أحد فهناك من شارك بأكثر من تدوينة واحدة و إلاّ لا تذكر أحدا فأنت بهذا توقظ الحساسيّات
مع الشّكر

المرصد النقابي يقول...

اشكر لك تعليقك واهتمامك , التدوينة التي كتبنها كانت بالاساس موجهة الى قراء اخرين حيث انها نشرت في عديد المواقع الالكترنية والهدف منها كان اعطاء فكرة مختصرة عن الحملة وبالتالي لايمكن ذكر كل المشاركين . انا نفسي كنت ضمن المشاركين ولم اتحدث عن نفسي في هذه التدوينة .
بجب ان نتفهم الهدف من هذه التدوينة , لها هدف اعلامي وليست موجهة لكن تعميما للفائدة ادرجتها في هذه المدونة
محمد العيادي

samsoum يقول...

حملة حجب المواقع والمدونات انطلقت من 20 جوان يوم تأسيس هذه المدوّنة و كانت نتيجة حجب مدونات تونسيين تعرضت لاحداث الحوض المنجمي و كان الهدف تدوينة كل يوم ضد الحجب حتي غرة جويلية, يوم التدوين من اجل حرية التعبير في هذا الفضاء وهي عادة ابتدئت منذ السنة الفارطة في نفس اليوم.
شكرا علي اهتمامك و تدوينتك