الخميس، 17 جويلية، 2008

حملة تضامن مع المدون سليم بوخذير

ماذا لو قمنا بتغيير الصورة التي ترافق تعريفنا و تعاليقنا غلى خدمات المدونات و موقع فايسبوك بصورة تضامن مع المدون و الصحفي التونسي سليم بوخذير الذي يقبع في السجن ظلما بتهمة "الإعتداء على البوليس و الأخلاق الحميدة" و "رفض الإدلاء ببطاقة هويته" ؟ ماذا لو تكرر مشهد هذه الصورة على العشرات ثم المئات من المدونات التونسية و صفحات الشبكات الإجتماعية ؟ ماذا لو قمنا لو امتدت الحملة حتى إطلاق سراح سليم من السجن؟


هذه هي الصورة، و الرجاء لمن أراد أن يكتب تدوينة في الموضوع أن يجعل من أسم سليم بوخذير رابطا لهذه التدوينة و لكلمة تونس. أي أن يطبق تقنية "قنابل غوغل" التي تؤثر على نتائج البحث التي تظهر على محركات غوغل عند البحث على كلمة تونس.


هناك تعليقان (2):

Sami Ben Gharbia يقول...

مثال الصورة التي ستظهر جانب التعليق

Sofiene Chourabi يقول...

لقد اشتقت اليك يا سليم والى جنونك اللذيذ. لا أستطيع أن أتصور حالك وأنت الآن في المعتقل